\
المحاسبة

الدورة المحاسبية

الدورة المحاسبية

 

نظرًا لأن العديد من الشركات تتجاهل معنى ومفهوم الدورة المحاسبية وغير مدركة لها ، وتجد نفسها في النهاية ترتكب أخطاء محاسبية جسيمة ، سنناقش الدورة المحاسبية بشكل عام هنا.

مفهوم الدورة المحاسبية

الدورة المحاسبية هي الجانب الآخر من نظام المحاسبة ، وترتبط الدورة المحاسبية بالعمليات المالية التي تؤدي إلى الحركات المالية للشركة ، وتصف الخطوات البسيطة.

خطوات الدورة المحاسبية

تمر الدورة المحاسبية بشكل عام بعدة خطوات، وهي كما يلي:

  1. جمع المعلومات عن المنشأة أو المنظمة التي نريد عمل الدورة المحاسبية لها
  2. حصر المستندات المؤيدة لنشاط أو أنشطة المنشأة
  3. إعداد الدفاتر اللازمة لتسجيل العمليات المالية للمنشأة
  4. تسجيل العمليات المالية في دفتر اليومية العامة، أو دفاتر اليومية المساعدة
  5. تبويب أو تصنيف العمليات المالية في دفتر الأستاذ العام، أو دفاتر الأستاذ المساعدة
  6. تلخيص العمليات المالية في ميزان المراجعة بالمجاميع وبالأرصدة
  7. إجراء المراجعة على الطبيعة والجرد الفعلي، ثم تسجيل الفروق والتسويات الجردية
  8. عمل ميزان مراجعة بعد التسويات
  9. إعداد القوائم المالية الختامية مثل قائمة الدخل الشامل، وقائمة التدفقات النقدية، وقائمة المركز المالي
  10. إعداد التقارير المالية المتممة للقوائم المالية، مثل الإيضاحات المتممة للقوائم المالية والتوصيات للإدارة

وسوف نشرح خطوات الدورة المحاسبة كل خطوة على حدة، فتابعونا.

اجمع معلومات حول المنشأة أو المؤسسة التي تريد إنشاء دورة محاسبية لها

وهي اول خطوة وتعتبر من اهم خطوات الدورات المحاسبية:

  • وهنا يجب التعرف على نشاط الشركة جيدا، لأن الفهم الجيد للنشاط.
  • وبالتالي العمليات المالية المترتبة علي الأنشطة توفر الكثير من الوقت في باقي خطوات إعداد الدورة المحاسبية.

ويمكن حصر الأنشطة المختلفة للشركات، وأثر ذلك على الدورة المحاسبية فيما يلي:

الشركات التجارية ونشاطها التوريدات

  • تقوم الشركة بشراء السلع أو البضائع من الموردين وتقوم بتخزين هذه المشتريات في مخازن الشركة.
  • ثم تصدر شيك للمورد أو تقوم بالدفع نقدا من خزينة الشركة، وعندما تقوم ببيع البضاعة للعملاء.
  • يتم تحصيل قيمة المبيعات نقدا وتوريد القيمة لخزينة الشركة، أو بشيك يتم إيداعه في الحساب البنكي للشركة.
  • أو بتحويل بنكي من العميل لحساب الشركة بالبنك مباشرة.
  • أو بإحدى أوراق الدفع المتعارف عليها تجاريا: مثل الكمبيالة أو إيصال الأمانة، أو الشيك الآجل.

الشركات الصناعية ونشاطها التصنيع

  • تقوم الشركة بشراء المواد الخام من الموردين وتخزين هذه المواد الخام في خزائن المواد الخام الخاصة بالشركة.
  • ثم يتم توزيع المواد الخام على أقسام الإنتاج بالشركة ، حيث يتم تنفيذ عمليات التصنيع المختلفة ، بغض النظر عن المرحلة.
  • حتى يتم الحصول على المنتج الكامل وتخزينه في مستودع الإنتاج الكامل للشركة.
  • ثم تقوم بتسليم المنتج النهائي للعميل ، وتجمع قيمة هذه المبيعات كما تفعل مؤسسة تجارية ، وتضمن المنتج مع الشركة المصنعة.

الشركات الخدمية ونشاط تقديم الخدمات

  • تقوم الشركة بتقديم خدمات غير ملموسة، مثل: خدمات تأجير السيارات، وخدمات النقل، وغير ذلك.
  • وهنا يختلف الأمر عن أنشطة الشراء والبيع وأنشطة التصنيع، وبالتالي تختلف الدورة المحاسبية.

شركات متعددة النشاط :

قد تجمع الشركة بعض أو كل الأنشطة المذكورة أعلاه.

حصر المستندات المؤيدة لنشاط أو أنشطة المنشأة

وهي الخطوة الثانية في عمل الدورات المحاسبية، ويوجد بعض الأنشطة التي تتعامل بدون مستندات، مثل بعض المحال التجارية.

و لا يهتمون بوجود فواتير ضريبية عند الشراء والبيع كوثائق قانونية ، ولا يهتمون حتى بالاحتفاظ بهذه المستندات.

لذلك ، فإن وجود المستندات أو عدم وجودها هو مسألة تتعلق بطبيعة الدورة المحاسبية ، ولا يمكن إعدادها بشكل منفصل عن دورة مستندات التأسيس.

إعداد الدفاتر اللازمة لتسجيل العمليات المالية للمنشأة

وهي الخطوة الثالثة، وتعد الدفاتر الضرورية لقيد الحركات المالية بمثابة العمود الفقري للدورة المستندية –جنبا إلى جنب مع الدورة المستندية بالطبع- ومن معرفتنا لنشاط المنشأة أولا.

وحصر المستندات ثانيا، فإنه تتكون لدينا صورة جيدة عن الدفاتر اللازمة للنشاط:

  • طبقا للنظام الإيطالي: دفتر اليومية العامة، دفترالأستاذ العام.
  • وطبقا للنظام الفرنسي: يوميات مساعدة، وأستاذ مساعد لكل حساب

إعداد الدفاتر اللازمة لتسجيل العمليات المالية للمنشأة

وهي الخطوة الثالثة، وتعد الدفاتر الضرورية لقيد الحركات المالية بمثابة العمود الفقري للدورة المستندية –جنبا إلى جنب مع الدورة المستندية بالطبع- ومن معرفتنا لنشاط المنشأة أولا.

وحصر المستندات ثانيا، فإنه تتكون لدينا صورة جيدة عن الدفاتر اللازمة للنشاط:

  • طبقا للنظام الإيطالي: دفتر اليومية العامة، دفترالأستاذ العام.
  • وطبقا للنظام الفرنسي: يوميات مساعدة، وأستاذ مساعد لكل حساب

تصنيف الحسابات أو تبويبها، في دفتر الأستاذ العام، أو كشف الحساب الجاري– ملخص للحركات المالية لحساب معين، مثل حساب الخزينة،

كشف حساب الخزينة

تلخيص العمليات المالية في ميزان المراجعة بالمجاميع وبالأرصدة

تتضمن هذه الخطوة من دورة المحاسبة إنشاء ملخص للتطورات المالية التي حدثت في محاسبة المنشأة بحيث يتم إعداد صفحة مختصرة واحدة أو أكثر.

رصيد الحساب (وهذا ما يسميه المحاسبون: ميزان المراجعة بالرصيد) ،

أيضًا ، الصفحات التي تحتوي على مجاميع معاملات الحساب المالي أو غيرها من الصفحات المختصرة(وهذه يسميها المحاسب: ميزان مراجعة بالمجاميع)

إجراء المراجعة على الطبيعة والجرد الفعلي، ثم تسجيل الفروق والتسويات الجردية

بعد عمل ميزان المراجعة، يتضح لك ما كان من الخطأ والسهو والنسيان، وربما الغش والتلاعب.

وهنا تحتاج لعمل بعض القيود للتسوية، وكذلك هناك عملية الجرد، مثل جرد الخزينة ووجود عجز أو زيادة، وأيضا مثل جرد المخازن ووجود عجز أو زيادة.

عمل ميزان مراجعة بعد التسويات

يمكنك أن ترى أن حركات الحساب تتأثر بقيود التسوية ، وتسوية المخزون بعد المخزون ، وما إلى ذلك ، ولكن الدورة المحاسبية الصحيحة هي تلك التي تعكس جميع الحركات المالية في دفاتر الشركة،وبالتالي تظهر كل عمليات التسوية وآثارها على أرصدة ميزان المراجعة

إعداد القوائم المالية الختامية: قائمة الدخل الشامل، وقائمة التدفقات النقدية، وقائمة المركز المالي

نحن نعلم أن الدورة المحاسبية تبدأ بإدخالات يومية مدعومة بمستندات وتنتهي بالبيانات المالية ،كان هناك ما يسمى: حساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر ومنها نصل إلى ما كان يدعوه المحاسب: الميزانية، ولكن جاءت معاييرالمحاسبة المصرية في تحديثاتها الأخيرة

إعداد التقارير المالية المتممة للقوائم المالية، مثل الإيضاحات المتممة للقوائم المالية والتوصيات للإدارة

الدورة المحاسبية يجب أن تجيب على أسئلة مثل: كيف تغيرت حقوق الملكية خلال الفترة المالية، وما هو هيكل التمويل الخاص بالمنشأة، وهل هو آمن، وهنا يتم إعداد قائمة التغير في حقوق الملكية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *